النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الجــــــــــوهــــــــرة المفقـــــودة

  1. #1

    Post الجــــــــــوهــــــــرة المفقـــــودة

    الجـــــــوهـــــــرة المفقـــــــودة
    الشيخ صالح بن سعيد الإسماعيلي

    نسبــــــه:
    هو الشيخ الفقيه القاضي صالح بن سعيد بن محمد بن أحمد بن قاسم بن سالم بن أحمد بن الإمام محمد بن اسماعيل.
    ومن هنا يتبين لنا وجه نسبتــــه إلى الإسماعيلي،ذلك لاتصال نسبــه بالإمام محمد بن اسماعيل،الهصور الشجاع،العادل العامل.
    ولقد كان الشيخ صالح بن سعيد خير خلف لجده الإمام محمد بن اسماعيل،فهو القاضي العلامة،الأسد الشجاع،القائم بالحق الثائر على الباطل....
    حيــاته من الميــلاد إلـــى الــوفـاة:
    ولد الشيخ الفقيه صالح بن سعيد في ولاية السويق بحارة الحصن منها،وذلك في العقد الثاني من القرن الثالث عشر الهجري،وكان أبوه الشيخ سعيد بن محمد قاضياً ووالياً على السويق آنذاك.
    وقد شب الشيخ صالح على التقوى والصلاح،متحلياً بفضائل الأخلاق الحميدة،وسالكاً طرق المعالي المجيدة،وما إن توفي والده حتى حلّ محلّه،فتقلد القضاء القضاء والولاية على السويق.
    ولقد كان للشيخ صالح دور بارز في قيام دولة الإمام عزان بن قيس،وتقديراً لدوره واعترافاً بعلمه وفضله فإن الإمام عزان بن قيس أقرّه قاضياً ووالياً على السويق.وعندما سقطت دولة الإمام عزان بن قيس،فإن العلاقة ساءت بين الشيخ صالح والدولة الجديدة،فطلب منها إعفاءه من الولاية والقضاء،فأعفته الدولة من ذلك على أن يستمر في القضاء أينما حلّ وارتحل.
    صار الشيخ صالح ينتقل – بعد ذلك – في مناطق السويق،ويتخذ له فيها الأراضي والمزارع،حتى ألقى عصاه في منطقة (السيــَّـاح )،ومن هنالك قام بإنتاج السكر،الذي كان يصدره بعد عصره في المعاصر إلى البحرين.
    وفي آخر حياته سافر إلى شرقي أفريقيا،فاتخذ له البساتين والأراضي،وصار ينتقل بين عمان وشرقي أفريقيا،حتى وافاه أجله المحتوم في شرقي أفريقيا سنة 1345 هـ.

    أهلــــــه وقــــرابتــه:
    لقد عرفت عائلة الشيخ صالح بالعلم والفضل والكرم النادر،فأنتجت الشخصيات النادرة الفريدة،وحسبكم الإمام محمد بن اسماعيل جدهم الأكبر،وهذه بعض من تلك الشخصيات النادرة:
    - جده الشيخ محمد بن أحمد : كان قاضياً ووالياً على السويق زمن اليعاربة.
    - والده الشيخ سعيد بن محمد: كان – كذلك – قاضياً ووالياً على السويق،له عدة مؤلفات،توفي قبل إمامة الإمام عزان بن قيس.
    - أخوه الشيخ محمد بن سعيد :كان قاضياً ووالياً على البريمي،وذلك من قبل الإمام عزان بن قيس،وبعد سقوط دولة الإمام سافر إلى شرقي أفريقيا،وتولى القضاء هنالك،مات غرقاً في البحر.
    - أخوه الشيخ ناصر بن سعيد: سافر إلى شرقي أفريقيا،فصار قاضياً في زنجبار،ثم عاد إلى عمان وتوفي فيها بعد نحوف التجارة في زنجبار.
    - ابنه حمود بن صالح: عاش في السويق ، اشتهر بالكرم النادر، فكان الناس يقصدونه من كل مكان، وتولى رئاسة قومه وقبيلته إلى أن مات .وغيرهم كثير فللّه ما أعظم بركتهم.
    نشـــــأته العلميــــــة:
    تلقى العلم على يد والده الشيخ سعيد بن محمد،وغيره من علماء عمان، ولا يستبعد أن يكون الشيخ أبو نبهان من ضمن مشايخه،لكونه معاصراً له،ونظراً لشدة طلب الشيخ صالح للعلم،فقد طاف آفاق الأرض لطلبه، فرحل إلى العراق والشام ،والحجاز ومصر وبلاد المغرب،حتى إلتقى هناك بالعلامة القطب،فتلقى العلم على يديه،فخرج بحراً زاخراً بمختلف فنون العلم.
    بعد هذه الرحلة الطويلة في طلب العلم،أنشأ مدرسة خرّجت العلماء والأئمة،فقد صار طلبة العلم يتقاطرون على مدرسة الشيخ صالح من كل حدب وصوب ومنهم:
    - الشيخ العلامة نور الدين السالمي الذي بدأ طريقه العلمي عند الشيخ الإسماعيلي،ولما أراد الشيخ صالح السفر إلى شرق أفريقيا بكى الشيخ السالمي لذلك فقال له: لا تبك،فإني مرسلك إلى الرستاق فكتب رسالة إلى الشيخ راشد بن سيف اللمكي يوصيه به، فانتقل الشيخ السالمي إلى الرستاق ليواصل طريقه العلمي بعد أن غرف من بحر الشيخ الإسماعيلي.
    - الإمام سالم بن راشد الخروصي تولى الإمامة بعد ذلك.
    - الشيخ ناصر بن راشد الخروصي،صاحب الدور البارز في إمامة كل من أخيه الإمام سالم والإمام محمد بن عبدالله الخليلي.
    - الشيخ بريك بن سالمين الغافري،الذي تولى ولاية الظاهرة من قبل الإمام عزان بن قيس ... وغيرهم كثير.
    وللشيخ الإسماعيلي مكتبة عظيمة هائلة،حافلة بشتى الكتب من جميع فنون العلم،ولكن مصيرها إلى الزوال.
    وكان الشيخ صالح الإسماعيلي حريصاً عليها أشد الحرص،ونذكر هنا مثالاً واحداً على ذلك من الأمثلة الكثيرة،كتب إليه الشيخ محمد بن ذياب الشهومي من بلاد الظاهرة رسالة يطلب فيها استعارة بعض الكتب،فأرسل إليه جواباً يعتذر عن ذلك وجاء فيها:

    ألا يا مستعير الكتب دعني فإن إعــــارتي للكتب عـار
    فمحبوبي من الدنيا كتابي وهل أبصرت محبوباً يعارِ

  2. #2
    كفيت ووفيت أخي جمود بموضوعك القيم والمفيد...
    نعم إنه لتاريخ عظيم يدل على اهتمامهم بطلب العلم في شى المجالات..
    يرحمهم الله جميعا ويسكنهم فسيح جناته

    - - - تم التحديث - - -

    أقصد أخي حمود**اعتذر عن الخطأ

  3. #3
    أشكر مرورك الطيب أخي zahir5799

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •